سياسة

رئيس تحرير عربي21 لـ MEE: كأس العالم فضح نفاق الغرب

لندن- عربي21 الأربعاء، 23 نوفمبر 2022 04:22 م

انتقد رئيس تحرير "عربي21"، والكاتب المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، فراس أبو هلال، تعاطي الإعلام الغربي مع استضافة قطر لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.


جاء ذلك في مقال رأي نشره موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، حيث اعتبر أبو هلال أن النفاق الغربي لا حدود له بشأن تغطية المونديال الذي تستضيفه قطر.


وقال فراس أبو هلال إن نقاشا غير مسبوق بشأن بطولة كأس العالم 2022 انطلق منذ إعلان فوز قطر باستضافة هذا الحدث العالمي عام 2010.


في المقابل، أشار الكاتب إلى أنه لم تُوجه أي انتقادات لبعض الدول ذات السجل السيء في مجال حقوق الإنسان، والتي استضافت دورات رياضية، بما في ذلك الصين التي نظمت الألعاب الأولمبية، رغم  الجدل القائم بشأن قمع السلطات لمسلمي الإيغور في شينجيانغ، شمال غربي البلاد.

وأضاف أنه وبالرغم من معاناة العمال الأجانب في قطاعي البناء والضيافة في جميع دول الخليج، بما في ذلك قطر، من ظروف العمل السيئة وساعات العمل الطويلة والأجور المنخفضة، إلا أن تدابير السلامة لمشاريع البنية التحتية الكبيرة جيدة نسبيًا. 


كما قامت قطر ودول الخليج الأخرى بإصلاح نظام الكفالة، الذي كان يمنع العمال في السابق من تغيير وظائفهم دون إذن من أصحاب العمل. كما قدمت قطر مؤخراً حداً أدنى للأجور، بحسب الكاتب.


وسلط أبو هلال الضوء على إدانة الإعلام الغربي ظروف العمل السيئة للعمال الأجانب قبل كأس العالم، مستدركا بالقول إن "التقارير حول هذه القضية كانت مليئة بالنفاق".


واستشهد رئيس تحرير "عربي21" بما أشار له الصحفي البريطاني بيرس مورغان، بالنفاق الغربي في علاقة بسلوك الشركات الإعلامية، التي انتقدت ظروف عمل الأجانب في قطر، لكنها أرسلت في الوقت ذاته موظفيها للاستمتاع بالكماليات ذات الأسعار المعقولة التي يتيحها هؤلاء العمال أنفسهم.


كما أشار الكاتب المتخصص في شؤون الشرق الأوسط إلى عدد من وسائل الإعلام الغربية التي اعتمدت في تغطيتها لكأس العالم على صورة نمطية استشراقية لمن يعيشون في العالم العربي، مما ينقل انطباعًا غير دقيق للقراء الغربيين.

 

اقرأ أيضا: كاتبة بريطانية تنتقد ازدواجية الغرب ونظرتهم لمونديال قطر

وختم فراس أبو هلال مقاله بالقول إن كأس العالم 2022 يوفر فرصة لمعالجة قضايا حقوق الإنسان في قطر والدول العربية الأخرى، كما يوفر في الوقت نفسه، فرصة لتسليط الضوء على النفاق والنزعة الأوروبية في التغطية الإعلامية الغربية، داعيا إلى أن يكون المونديال احتفالاً وفرصة لتحسين الرياضة في جميع البلدان، عبر جميع القارات.

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة

اقرأ ايضا

اقرأ ايضا

}