تركيا21

قذائف على كيليس جنوب تركيا.. والمعارضة السورية تتأهب

لندن- عربي21 الأربعاء، 23 نوفمبر 2022 07:23 ص

سقطت ثلاث قذائف على منطقة معبر "أونجوبنار" الحدودي في ولاية كيليس جنوب تركيا، أطلقتها الوحدات الكردية المسلحة، فيما تجري المعارضة السورية مناورات في عفرين.

 

وسقطت القذائف، ليلة الأربعاء، على أرض زراعية دون وقوع خسائر مادية أو بشرية.

وعلى إثر ذلك، كثفت السلطات التركية من تدابيرها الأمنية في المنطقة.

بدورها، قالت ولاية كيليس في بيان، إن القذائف أطلقت من منطقة تل رفعت شمال سوريا، والخاضعة لسيطرة تنظيم "واي بي جي".

 

وجدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التلويح بشن عملية برية في الشمال السوري قريبا. 

 

وقال أردوغان، الثلاثاء، في خطاب متلفز: "حلّقنا فوق الإرهابيين لبضعة أيام بطائراتنا ومدافعنا ومسيّراتنا... إن شاء الله سنقتلعهم جميعا قريبا بالدبابات والمدفعية والجنود".

 

وفي إطار الاستعدادات، أجرى "الجيش الوطني السوري" المعارض مناورات عسكرية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

 

اقرأ أيضا: أردوغان يلوح بعملية برية في سوريا.. وقلق أمريكي روسي
 

وذكرت وكالة الأناضول، أن فصيل "سليمان شاه" التابع للجيش الوطني أجرى المناورات في عفرين، واستخدم فيها الذخيرة الحية.


وشملت الذخيرة الحية قذائف هاون وصواريخ موجهة ومضادات طيران أطلقت على "أهداف مفترضة للتنظيمات الإرهابية".

 

تعطيل المدارس في جرابلس وتل أبيض

 

وعلقت المدارس نشاطها في مدينتي جرابلس وتل أبيض شمال سوريا، الثلاثاء، حتى إشعار آخر، بسبب هجمات تنظيم "واي بي جي YPG" على المدينتين.


وأعلن مسؤولون في المجلسين المحليين لمدينتي تل أبيض وجرابلس، عن إيقاف نشاط المؤسسات التعليمية في المدينتين بسبب ازدياد وتيرة "الهجمات الإرهابية" على المناطق السكنية، بحسب وكالة الأناضول.

 

وأمس الاثنين، تعرضت جرابلس لقصف صاروخي نفذه عناصر تنظيم "واي بي جي" الفرع السوري لمنظمة العمال الكردستاني.

 

البنتاغون يتابع التطورات.. البيت الأبيض: تركيا تواجه تهديدا

 

وقالت نائبة المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) سابرينا سينغ، إن بلادها تتابع التطورات في سوريا، داعية إلى خفض التصعيد.


وأفادت في المؤتمر الصحفي اليومي، الثلاثاء، بأن البنتاغون يواصل متابعة ما يحدث في الميدان، مضيفة بالقول: "ندعو جميع الأطراف إلى خفض التصعيد بكافة أبعاده".


وادعت سينغ أن كافة الهجمات التي تقوم بها الأطراف في المنطقة تؤثر على القتال ضد تنظيم الدولة، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة لم تغير من انتشارها في المنطقة.

 

اقرأ أيضا: ما أهمية مناقشات "أستانا 19" بشأن التصعيد في سوريا؟

وفي معرض ردها على سؤال حول من تقصد بـ"كافة الأطراف"، تهربت سينغ من الإجابة بقولها: "شاهدتم من المصادر المفتوحة تعرض تركيا الأسبوع الماضي لهجوم، ثم رأينا ضربات جوية في العراق وسوريا، ندعو الأطراف لوقف كافة الصراعات".


وصرح منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، بأن تركيا تواجه تهديدا إرهابيا على حدودها الجنوبية، ولها الحق في الدفاع عن نفسها.

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة

اقرأ ايضا

اقرأ ايضا

}